الكاتبة


جديد امرأة
يمكن إعتبار الأرق مرضاً بحد ذاته أو مؤشراً لمجموعة كبيرة…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


كل ما تحتاجين معرفته عن رجيم السوائل
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



كثيراً ما نسمع عن رجيم السوائل، فما زال ينتشر بسرعة بين السيدات، ولكن ما هو رجيم السوائل؟! وما أنواعه؟! وهل باستطاعة أي شخص أن يتَّبع هذا الرجيم؟! وهل يؤدي إلى تخفيف الوزن بطريقة سليمة؟! وهل له مضارٌ صحية؟!

كل تلك التساؤلات سنجيب عنها في هذه المقالة…

– أنواع رجيم السوائل:

1- رجيم السوائل الشفَّافة:

وهو يعتمد على كميات كبيرة من السوائل، كالماء، والأعشاب، والقهوة سريعة الذوبان والخالية من الكافيين، وعصائر الفاكهة أو الخضار المطبوخة، بالإضافة إلى الشاي والحلويات التي تحتوي على الجيلاتين في تكوينها، ولكن هناك أطعمة محظورة في هذا الرجيم، منها الألبان واللحوم، والدواجن والأسماك والنشويات؛ لذا فهو قليل بالعناصر الغذائية، بما في ذلك النشويات والبروتينات، كما أنه لا يحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية فهي تتراوح في هذا النوع بين (400 – 500) سعرة حرارية في اليوم الواحد، وبالتالي يُطَبَّق لفترة قصيرة جداً.

2- رجيم السوائل الكاملة:

وعادةً ما يتم اتباع رجيم السوائل الشفافة في البداية ثم رجيم السوائل الكاملة؛ فهو يعتمد على كميات كبيرة من السوائل، كالماء والأعشاب، والشاي، والقهوة سريعة الذوبان والخالية من الكافيين، وعصائر الفاكهة أو الخضار المطبوخة، والحليب والألبان قليلة أو خالية الدسم، سواءً العادية منها أو المُنَكَّهة، والخضروات المطبوخة والمهروسة مع الماء، وكذلك مرق الدجاج والأحسية السائلة، بالإضافة إلى كميات قليلة من الدهون، كالزيت، والزبدة، وكذلك البوظة والحلويات التي تحتوي على الجيلاتين، ولكن يُمنع تناول بعض الأطعمة في هذا الرجيم، ومنها اللحوم والدواجن، والأسماك والأجبان، والنشويات كالخبز الأبيض والأسمر، علماً بأن هذه الحمية لا تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، فهي لا تقل عن (800) ولا تتجاوز الـ(1200) سعرة حرارية في اليوم الواحد.

3- رجيم الطعام المهروس:

ويعد المرحلة الثالثة من رجيم السوائل، حيث تتم إضافة عناصر جديدة للنظام الغذائي السابق، بما فيها الخبز الأبيض، والأرز الأبيض، والمعكرونة البيضاء، واللبنة، والأسماك، والدواجن، ومنتجات اللحوم المهروسة، وبعض أنواع الصلصة شريطة أن تكون قليلة الأملاح والأعشاب، هذا بالإضافة إلى بعض أنواع الفاكهة المسلوقة والمقطعة أو المهروسة؛ لتيسير هضمها في الجسم، ولكن هناك أطعمة محظورة عند اتباع هذه الحمية، ومنها المكسرات، والتمر، والذرة، والفواكه المجففة كالتوت والزبيب، وكذلك النقانق ومثيلاتها من الأغذية الدسمة، هذا بالإضافة للخضروات الطازجة غير المطبوخة وغير المقشَّرة.

– يوصي الأطباء باتباع رجيم السوائل في حالات مَرَضِيَّة مُعينة، بحيث يبقى المريض تحت إشرافهم في المستشفى ولأيام معدودة، وهذه الحالات مُحَدَّدة، نُبَيِّنُها فيما يلي:

– عند إجراء عملية جراحية مع عدم قدرة المريض على مضغ الطعام جيداً.

– عند حدوث مشاكل معينة في الجهاز الهضمي.

– عند الخضوع لعملية تصغير المعدة.

وبهذا نستنتج أنه يُمنع اتباع رجيم السوائل من قِبَل أي شخص بهدف خسارة الوزن، فهو يؤدي إلى فقدان الوزن بطرق مضرة بالصحة؛ لأنه قليل السعرات الحرارية، ويفتقر للعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي مسبباً تساقط الشعر، والدوَّار (الدوخة)، وكذلك الإحساس بالتعب والإرهاق.

تلك كانت نبذة عامة عن رجيم السوائل، وقد أوضحنا خلالها أنه يتعلق بحالات مرضية محددة، مما يدل على خطورة اتباع هذا الرجيم دون زيارة الطبيب واستشارته.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد