الكاتبة


جديد امرأة
مع هذه الثورة التكنولوجية في مختلف المجالات بدأت الألعاب الإلكترونية…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


6 نصائح لعلاج القولون العصبي بالغذاء
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



يظهر القولون العصبي على شكل نفخة وغازات مصحوبة بالإمساك أو الإسهال، وتكون هذه الأعراض مستمرة لما يزيد عن ثلاثة أشهر، ولم يثبت إلى اليوم وجود أية مضاعفات للقولون العصبي، ولكن لا يمكن علاجه بشكل نهائي، بل يستطيع المصابون به تفادي ظهور الأعراض، من خلال تجنب تناول بعض الأغذية التي تؤذي القولون، مع الإكثار من الأطعمة التي تُسهِّل عملية الهضم وتساعد على إتمامها دون أية مشاكل، فـ كيف يكون علاج القولون العصبي بالغذاء ؟! .. التفاصيل فيما يلي ..

علاج القولون العصبي بالغذاء:

يتمثل علاج القولون العصبي بالإنتباه إلى أساليب تناول الطعام وما يحتوي عليه النظام الغذائي اليومي من عناصر غذائية، وإليكِ سيدتي (6) نصائح حول علاج القولون العصبي بالغذاء، والتي من شأنها أن تُريح أمعاءكِ وتخفف أعراض القولون العصبي الظاهرة لديكِ:

1- قللي من تناول البقوليات، بما في ذلك الفول والحمص والعدس والبازلاء والفاصولياء، وغيرها.

2- قللي من كميات الكافيين التي تحصلين عليها يومياً عن طريق غذائكِ، علماً بأن الكافيين موجود في القهوة والشاي والمشروبات الغازية، بالإضافة إلى الشوكولاتة، إذ تعد مادة غذائية غنية بعنصر الكافيين.

3- قللي من تناول السكريات، خاصةً سكر اللاكتوز الذي يؤثر سلباً على القولون، وهو موجود بكميات كبيرة في الحليب، وما عليكِ هو إستبدال الحليب العادي بالخالي من اللاكتوز، أو شرب اللبن، لأن أصل اللبن حليب، وعندما يتم إنتاج اللبن يتحول سكر اللاكتوز إلى حمض اللاكتيك.

4- أكثري من تناول الأغذية التي تزيد نمو البكتيريا النافعة في منطقة الأمعاء، مثل الموز والشوفان والأرضي شوكي، بالإضافة إلى البصل والثوم، ولكن هناك بعض حالات تهيج القولون يُسبِّبها البصل والثوم، فإذا كنتِ تعانين أعراض القولون العصبي بعد تناولهما ننصحكِ بأن تقللي إدخالهما إلى نظامكِ الغذائي قدر الإمكان، بينما إن لم يؤثر الثوم أو البصل على صحة أمعائكِ الغليظة فتناوليهما بكثرة لزيادة نسبة البكتيريا المفيدة في أمعائكِ، وهكذا تخفِّفين من فرص ظهور أعراض القولون العصبي لديكِ.

5- واظبي على تسجيل كافة أطعمتكِ التي تناولتِها خلال اليوم بعد شعوركِ بأعراض القولون العصبي، حتى تكتشفي فيما بعد أنواع الطعام التي يتحسَّس منها قولونكِ، من خلال تكرر نفس الأعراض بعد تناول أنواع معينة من الغذاء، وما ينبغي عليكِ بعد معرفة الأطعمة التي تسبب الحساسية لقولونكِ هو التخفيف من تناولها في المستقبل.

6- قسِّمي كميات الطعام التي تتناولينها يومياً إلى خمس وجبات صغيرة ومتباعدة المواعيد فيما بينها، لأن القولون عادةً ما يتهيَّج بسرعة وتظهر معه أعراض القولون العصبي بعد تناول وجبة غذائية كبيرة.

كانت تلك أهم التعليمات الخاصة بـ علاج القولون العصبي بالغذاء ذاتياً (من خلال التحكم والسيطرة بأنواع الأغذية التي يتضمَّنها النظام الغذائي اليومي)، وننصحكِ بأن تتَّبعيها وتواظبي عليها، كي تنعمي بصحةٍ أفضل، وتتخلصي من أعراض القولون العصبي المزعجة، وتذكري دائماً أن تخفِّفي من حدة التوتر لديكِ، إذ يعتقد الأطباء أن هناك علاقة بين القلق وظهور القولون العصبي.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد







    0 شخص معجبون بهذا المقال


    0 شخص معجبون بهذا المقال