الكاتبة


جديد امرأة
عند بداية السنة الدراسية الجديدة تبدأ المخاوف في الظهور عند…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


الثلاسيميا .. ما هي؟ وما هي أعراضها؟
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



“الثلاسيميا” أو ما يعرف عادةً بإسم أنيميا البحر المتوسط، هي مرض وراثي يصيب الشخص عن طريق إنتقال الجينات المريضة من الآباء أو الأجداد، ويسبب أعراض شبيهة بالأنيميا، ولكن أكثر حدة وأكثر خطورة. في السطور القادمة معلومات مهمة عن الثلاسيميا وأنواعها وأعراضها.

الثلاسيميا في أبسط تعريفها هي إضطراب يحدث بسبب طفرة في جينات تكوين الدم، مما يجعل تكوين الدم يفتقر الهيموجلوبين (خلايا الدم الحمراء) سواء بقلة إنتاجها أو إنتاج الخلايا بشكل لا يتناسب مع طبيعة عملها في حمل الأكسجين، مما يتسبب في وجود عدد خلايا دم حمراء أقل مما يحتاجه الجسم، ويتسبب ذلك في قلة الأكسجين الموزع على الجسم مما يؤدي للشعور بالتعب المزمن وضيق التنفس وغيرها من أعراض فقر الدم، وتختلف حدة الثلاسيميا فقد تكون حالة فقر الدم بسيطة أو متوسطة أو شديدة وحادة، وهي الأخطر لأنها قد تؤدي إلى تلف الأجهزة الحيوية والموت.

وأنواع الثلاسيميا تحتلف بحسب حدتها (بسيطة، متوسطة، وحادة)، والطفرة التي حدثت للهيموجلوبين (ألفا وبيتا). الهيموجلوبين يتكون من جزئين ألفا وبيتا وعادةً ما تشير تسمية حالة الثلاسيميا إلى الجزء المصاب بالعطب الجيني ألفا ثلاسيميا للجزء ألفا وبيتا ثلاسيميا للجزء بيتا. أما بحسب الحدة فهناك أربعة أقسام صفة وراثية (موروثة)، طفيفة، متوسطة، وحادة. والثلاسيميا الموروثة يحمل الشخص الجين ولكن لا يؤثر فيه وينقله في صورة أشد لأطفاله، ولكن عادةً ما لا تظهر أي أعراض عليه هو. أما الطفيفة فهي تبدو كأعراض الأنيميا العديدة والكثير من الأطباء يخلطون التشخيص بينهما. بينما المتوسطة والحادة فتظهر فيها أعراض فقر الدم بصورة واضحة وتظهر الثلاسيميا بقوة مما قد يتطلب في بعض الأحيان إلى نقل الدم لتعويض الخلل الحادث في الخلايا الدم الحمراء. وتوجد أسماء أخرى للثلاسيميا تتصل بوصف الحالة من كونها ألفا أو بيتا كأنيميا كولي التي تصف الثلاسيميا بيتا.

الأشخاص الذين يعانون من الأشكال المعتدلة والشديدة من مرض الثلاسيميا عادةً ما يتم التعرف على حالتهم في مرحلة الطفولة، لأن لديهم أعراض فقر الدم الشديد في وقت مبكر من الحياة. أما الأشخاص الذين يعانون من أشكال أقل حدة من الثلاسيميا فهم يعانون من أعراض فقر الدم العادية من تعب وإرهاق وصداع، ولا يتم التأكيد على الثلاسيميا إلا بإختبار الدم.

إن الثلاسيميا كأي مرض وراثي مرتبط بتاريخ العائلة الطبي، لذلك إذا لاحظتي أي من الأعراض السابقة على أبنائك فيجب مراجعة التاريخ الطبي للعائلة لمعرفة إن كانت حالة أنيميا عادية أو أن الثلاسيميا قد وجدت طريقها لأسرتك.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد