الكاتبة


جديد امرأة
إمرأة تشاركك إهتمام زوجك وحبه وحياته، بل وقد يتطور الموضوع…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


ساعدي طفلك في التخلص من مخاوف المدرسة
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



عند بداية السنة الدراسية الجديدة تبدأ المخاوف في الظهور عند طفلك وتثير قلقه مما يجعله متوتر دائماً وربما يصل به الأمر لعدم رغبته في الذهاب للمدرسة، وهنا تواجه الأم حيرة لعدم معرفتها ماذا يجب أن تفعل وكيفية التصرف معه بشكل سليم لتنهي هذه المخاوف ومشاعر القلق والتوتر، لكن بطرق بسيطة سيكون بإمكانك مساعدة طفلك في التخلص من هذه المخاوف والشعور بالراحة النفسية..

1- إعترفي وإحترمي مشاعر طفلك:

يمكنك التخفيف عن طفلك هذه المشاعر بقول الجمل المطمئنة مثل ” لا تقلق، كل شيء سيكون على ما يرام “، أيضاً مناقشتك الأمر مع طفلك سيجعله يرتاح لإحساسه بأنكِ تقدري مشاعره وتحترميها، بل وأيضاً تحاولين التخفيف عنه.

2- يمكنك أخذ طفلك لزيارة المدرسة قبل بدء الدراسة والتعرف على بعض المدرسين الجدد ليعتاد الوضع قبل دخول المدرسة مما سيشعره بالراحة بشكل أو بآخر.

3- أخبريه أن قلقه ومشاعر الخوف التي لديه ربما لأنه سيقابل أشخاص جدد، خاصةً لو كانت بداية مرحلة جديدة سيقف فيها أصدقائه ويتعرف على أصدقاء آخرين.

4- إخبريه عن حلول لمواقف محتملة قد يواجهها مثلاً ” ماذا يفعل إذا ما لم يجد من يجلس معه؟ عدم نجاحه في التعرف على أصدقاء منذ البداية ؟ “، وغيرها من الأمثلة التي قد تواجهه في يومه الدراسي، وأخبريه عن الحلول البسيطة التي تسهل عليه الوضع دون الشعور بالأذى النفسي إلى أن يتحسن الوضع بالتدريج ومع مرور الأيام.

5- دائماً أكدي على طفلك الإستمرارية والإيجابية وعدم اليأس بسهولة، وأنه مع الإستمرارية في التفاؤل سيتخطى الأمر مع الوقت لكن المهم عدم اليأس أو الإحباط.

6- إحرصي دائماً على إبقاء لغة الحوار قائمة بينك وبين طفلك في كل الأوقات، فكوني صديقته وإستمعي إليه وإحترمي مشاعره، فبهذه الصورة ستعززي من ثقته بنفسه وتشجعيه.

7- إجعلي للأب دائماً دور في مشاركتك التعامل مع أطفالك، فهذا سيشكل فرق كبير جداً وإيجابى في حياة الطفل.

أخيراً إعلمي أن الإهتمام وإظهار هذا الإهتمام هو السبيل الوحيد في التربية لتشجيع الطفل وتقويمه وتحسين سلوكياته.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد