الكاتبة


جديد امرأة
مع هذه الثورة التكنولوجية في مختلف المجالات بدأت الألعاب الإلكترونية…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


المراهق والمدرسة .. مشاكل وحلول
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



لو كان لديك أولاد في مرحلة المراهقة فأنت بالتأكيد تعانين كثيراً من تصرفاتهم التي تعتبرينها جنونية وغير مقبولة، ولكن هل فكرتي في أن تجلسي لتستمعي لمشاكل أولادك المراهين يوماً؟ لو إستمعتي جيداً وبدون تحامل عليهم ستجدين أن كل ما يفعله أولادك المراهين هو ما قمتي بفعله يوماً في الماضي.

مشكلات المراهقين نمطية أكثر من أن تكون غريبة، فالجميع في هذا السن يريد أن يشعر بالنضوج والإستقلالية، فيتمرد على القواعد ولو كانت لصالحه لأنه ليس بالنضج الكافي ليزن الأمور. كل ما يفكر فيه هو الحرية التي يريدها والقيود التي تضعها القواعد عليه يومياً. وقد جمعت لكي بعض من المشكلات الشائعة لدى المراهق وكيفية التعامل معها بطريقة بسيطة حتى تعبري هذه المرحلة الصعبة مع أولادك.

  • التردد وعدم الرغبة في الذهاب للمدرسة

قد تكون هذه الرغبة ناتجة من عدم وجود أصدقاء في المدرسة والشعور بالوحدة، كما يمكن أن تكون بسبب عدم أخذ الراحة الكافية كل يوم والارهاق المستمر. تحدثي مع الإبن وحاولي أن تذهبي به لفحص طبي شامل لمعرفة إن كان هناك مشكلة صحية.

  • الهروب من المدرسة بشكل متعمد

في هذا الفعل إعتراض قوي على القواعد وحب للظهور ولفت الإنتباه، ومن الأفضل في هذه الحالة أن تبيني أهمية المدرسة ودورها المستقبلي في حياة أبنك.

  • تراجع المستوى الدراسي بشكل ملحوظ عن المستوى العام في الصفوف السابقة

قد تكون هناك بعض الصفوف التي لا يتقنها إبنك أو أنه لم يعد يجيد تنظيم الوقت والمذاكرة. قومي بعمل جدول دوري للمذاكرة وأطلبي المساعدة من معلم الصف لمعرفة أفضل الأساليب للتحصيل الدراسي.

  • العنف والتنمر في المدرسة

لا يتحدث الأطفال عن هذه المشكلة لذلك يجب عليكي متابعة الأولاد عن قرب لمعرفة إن كانت المدرسة حقاً آمنة أم أن هناك أفعال من التنمر والضرر الجسدي يحدث لأولادك.

  • عدم الرغبة في ممارسة الأنشطة المدرسية

وينضم مع ذلك الكسل والخمول، وقد تتعجبين أن هؤلاء أسبابهم عادة جسدية بسبب نقص المعادن في جسد أولادك.

  • مشكلات في تناول الطعام والتذمر المستمر من نوع الأطعمة المقدم إليه

حاولي أن تعرفي أكثر ذوق أولادك في الطعام ويمكنك طلب مشاركتهم في إعداد جدول الغذاء في منزلك.

وفي كل الأحوال لا تنسي أنك كنتي يوماً مراهقة، وكنتي تريدين التحليق بعيداً عن السرب والحصول على قسط أكبر من الحرية، لذلك تعاملي مع أولادك من هذا المنطلق وصادقيهم وحاولي مساعدتهم في حل مشاكلهم بدلاً من سردها أمامهم فقط.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد







    0 شخص معجبون بهذا المقال


    0 شخص معجبون بهذا المقال