الكاتبة


جديد امرأة
مع هذه الثورة التكنولوجية في مختلف المجالات بدأت الألعاب الإلكترونية…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


تهيئة الطفل لاستقبال المولود الجديد
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



يُعتبر قدوم المولود الجديد للعائلة تغيراً كبيراً ومثيراً للجميع خاصة لدى طفلكِ الأول مما يستدعي تمهيده لاستقبال أخيه أو أخته الجديدة، فما هي الطريقة الصحيحة لتهيئة الطفل الأول لاستقبال المولود الجديد؟!

خطوات تهيئة الطفل لاستقبال المولود الجديد:

هناك 8 خطوات أساسية تساعدكِ على تهيئة طفلكِ لاستقبال المولود الجديد، وهذه الخطوات هي:

– لا تغيري شيئاً اعتاد عليه طفلكِ فجأة لأنه بهذه الفترة يكون حسّاساً جداً وتتأثر حالته النفسية سريعاً بهذه الأمور، كأن يعتاد على النوم بغرفة نومكما وعندما يحضر المولود الجديد تقومين بنقله لغرفةٍ أخرى، ولا تعلّميه كيفية الذهاب للحمام والتخلص من الحفّاض قبل تعوده على تواجد المولود الجديد وتقبله، وإذا كان يذهب للحمام قبل ولادتكِ توقّعي أنه من الممكن أن يبلل ثيابه ويرفض الذهاب للحمام عند رؤيته مولودكِ الجديد، وهذه تصرفات من طفلكِ تدل على حاجته لاهتمامكِ به وشعوره بأن اهتمامكِ بمولودكِ الجديد يفوق اهتمامكِ به.

– توقّعي من طفلكِ ردود أفعال غريبة وجديدة عليه عند رؤيته المولود الجديد، كأن يطلب شرب الحليب بالرّضاعة، أو أن يبكي ويقلد صوت المولود الجديد، أو يطلب اللّهاية أو يبلل ثيابه، وجميع ردود الأفعال هذه طبيعية جداً لأن هذه الوسيلة الوحيدة التي يملكها طفلكِ لجذب اهتمامكِ به عندما يرى اهتمامكِ بمولودكِ الجديد، واحرصي على عدم توبيخه أو اخبار والده أو أي شخصٍ آخر عندما يفعل شئياً منها، وأشعريه أنكِ لم تشاهديه أو تسمعيه قدر الإمكان كي يملّ ويَكُفّ عن القيام بها.

– خصصي لطفلكِ الأول جزءً من يومكِ بحيث تكونان فيه لوحدكما دون المولود الجديد، فعندما ينام الرضيع بإمكانكِ الجلوس مع طفلكِ والتحدث واللعب معه دون انشغالكِ بالأشياء الأخرى كالهاتف أو أمور المولود الجديد.

– أعطي لطفلكِ حريّة التعبير عن مشاعره حول المولود الجديد، حتى وإن أبدى مشاعر الكره فهذا طبيعي جداً في بداية الأمر ولكن مشاعره ستتحول إلى محبة مع مرور الوقت، وأخبريه أنه كان صغيراً مثله وبعد اعتنائكِ به أصبح كبيراً، وأن المولود الجديد بحاجة لمساعدته أيضاً بالإضافة لمساعدتكِ كي يكبر، وإذا قام طفلكِ بضرب المولود لا تقومي بضربه على ذلك واكتفي بتوبيخه وتوعيته بأن ما يقوم به خطأً كبيراً وعليه أن لا يعيدها ثانيةً وكلما أبدى مشاعر الكره أحضري له هدية يحبها وقولي له أن المولود الجديد هو الذي أحضرها له لأنه يحبه.

– أثناء فترة إرضاع مولودكِ الجديد فإن طفلكِ الذي يكبره سناً سيكون لوحده خلال هذه المدة والتي قد تُكمل الساعة عند الرضّع حديثي الولادة نظراً لصعوبة رضاعتهم، لذلك أحضري له بعض الألعاب والكتب التعليمية التي تحتوي على العديد من الصور أو أدوات الرسم وأشغليه بهم وأبقيه أمامكِ وتحدثي معه حتى تنتهي من إرضاع مولودكِ، ووضحي له أن المولود الجديد يحتاج للرضاعة كي يكبر.

– أشغلي طفلكِ بتقديم الطعام المفيد له أثناء فترة تواجدكِ مع مولودكِ الجديد وانشغالكِ بأموره، واحرصي على تقديم الطعام له بشكلٍ يجذبه لتناوله كأن تقطّعي الفاكهة وتصنعي منها أشكالاً مختلفة ومحببة لدى الأطفال، وحاولي أن تشاركيه بتناول الطعام الذي يفيدكِ أنتِ وطفلكِ في ذات الوقت، وبهذه الطريقة تسدين جوعكِ لأن الأم المرضعة تشعر بالجوع كثيراً كما أنكِ تعطين لطفلكِ الاحساس بتواجدكِ معه واهتمامكِ به.

– أحضري لطفلكِ دمية على هيئة طفلٍ رضيع واتركيه يختار لها اسماً يحبه وعلّميه كيف يتعامل معها، وعند قيامكِ بتحميم المولود أو ارضاعه اجعليه يستخدم للدمية نفس الأغراض التي تستخدمينها لمولودكِ كالشامبو والمشط واجعليه يقلدكِ ويفعل مثلكِ تماماً.

– دعي طفلكِ يشارككِ اعتنائكِ بالمولود الجديد، كأن تطلبي منه أن يُحضر لكِ الحفاظة أو أي شيء آخر يخص الرضيع، وبعد ذلك أثني عليه أمام والده والآخرين وقولي لهم أنه قام بمساعدتكِ فبذلك ستحببينه بمساعدتكِ دائماً وبالتالي سيحب المولود الجديد رويداً رويداً، كما عليكِ أن لا تمنعيه من حمل المولود بل اجلسي بجانبيه واتركيه يحمل المولود وضعي يديكِ حوله لمساعدته في حمله.

وختاماً فإن دور الزوج يبقى مهماً جداً في تهيئة الطفل لاستقبال المولود الجديد، ومشاركته لكِ هذه المسؤولية والعناء سيساعدكِ بالاهتمام وتربية كلا الطفلين بشكلٍ سليم.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد







    0 شخص معجبون بهذا المقال


    0 شخص معجبون بهذا المقال