جديد امرأة
يمكن إعتبار الأرق مرضاً بحد ذاته أو مؤشراً لمجموعة كبيرة…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


لأن عائلتك تستحق الأفضل!


شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



 

إن الأيام تمضي مسرعة والسنوات تنتهي قبل أن نشعر ببدايتها دون أن نمنح أفضل أوقاتنا لمن هم حولنا ولمن نحبهم ولمن خلقنا للعيش معهم! إن العائلة هي أكبر نعمة منحنا إياها في الحياة،  فهي مصدر قوتك وهي الحضن الآمن الذي تلجئين له بأصعب أوقاتك وهم مصدر سعادتك، فلماذا لا تمنحيهم أفضل ما تملكين وهو وقتك!

 

لأن عائلتك تستحق الأفضل!

 

 

فلتكن سيدتي السنة القادمة هي بداية جديدة لتعيري إنتباهك لعائلتك وأسرتك، وتمضي أكبر وقت ممكن معهم، وتكوني قريبة منهم. إليكِ أهم الإرشادات..

 

1- إخلقي تقليد عائلي

 

إبتكري سيدتي طقوس عائلية تشارك بها كافة أفراد أسرتك وعائلتك، وإجعليها تقليد وعادة أسبوعية لتكن سبب يجمع أفراد عائلتك، ويخلق أمر مشترك بين الجميع، فتزيد الأمور المتشابهة والمشتركة وبالتالي تزيد المحبة والألفة، كأن تشاهدي فيلم أسبوعي مع أفراد عائلتك وتحضري البوب كورن والعصائر والكعك المحلى، وتجلسون جميعاً بالقرب من بعضكم وتشاهدوه سوياً.

 

2- إظهري مشاعر المحبة للعائلة

 

تدربي على إظهار مشاعرك الجميلة التي تكنيها لأفراد عائلتك عن طريق المعانقة والتقبيل، وجربي حضن إبنتك أو أختك او إبنك وصدقيني ستشعرين بالراحة والمحبة، وستزيد من مشاعر الألفة بينكم وتكسر الحواجز المقيتة التي بنتها أوقات البعد والإنشغال الدائم عن العائلة، فحاولي إيجاد الرحمة ونشرها في أجواء العائلة.

 

 

3- مارسي الأعمال التطوعية مع عائلتك

 

إن أفضل عمل تقومين به مع عائلتك هو مساعدة المحتاجين والقيام بأعمال خيرية تطوعية  لمجتمعك، لأنكِ بذلك تخلقين شعور المسؤولية لدى أفرادها تجاه مجتمعهم، وتمضين وقتاً مفيداً معهم، وتنمين الشعور بحب الخير للغير لديهم، وبذات الوقت تستمتعين معهم وتتعرفين عليهم بشكل أكبر وأكثر، كأن تشاركي عائلتك بتنظيف الحي الذي تعيشين به أو تجمعين الملابس والطعام والأغطية لتوزعيها مع عائلتك على المحتاجين، وهكذا.

 

 

4- لا أجهزة إلكترونية أثناء إجتماعات العائلة

 

من منّا غير مدمنة على الأجهزة الالكترونية طوال الوقت، وكم تأخذ هذه الأجهزة من حياتنا، ليس فقط من أوقاتنا فكل وقت تقضينه زيادة على هذه الأجهزة بل هو على حساب حياتك وعلاقاتك العائلية، هذه السنة كوني صارمة بحق نفسك وإلتزمي بألا تستخدميها أثناء الإجتماعات العائلية، وتجاذبي أطراف الحديث مع أفراد أسرتك وتبادلي الإتصال بالعيون معهم، قولي النكات وإضحكي كثيراً معهم وإشعريهم أنكِ راغبة بقضاء هذا الوقت معهم بكل حواسك.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد