الكاتبة


جديد امرأة
مع هذه الثورة التكنولوجية في مختلف المجالات بدأت الألعاب الإلكترونية…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


تعرفي على فنون وإتيكيت العتاب بين الأحباب
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



 

إن الإتيكيت عنوان لباقة المرأة، ولكل فعل من أفعالنا إتيكيت خاص به، اليوم أحببنا أن نلقي الضوء على إتيكيت العتاب، فهل العتاب يكون بتقديم هدية؟ و هل العتاب يُفسد العلاقات بين الأصدقاء؟ تعرفي معنا على بروتوكول وإتيكيت العتاب.

كما قال الشاعر أحمد شوقي ” على قدر الهوى يأتي العتاب – ألوم مُعذبي فألوم نفسي فأغضبها ويُرضيها العذاب – كذلك قال: “لو أني استطعت لتُبت عنه ولكن كيف عن روحي المتاب .. قصيدة رائعة تحمل معاني جميلة، وهي عنوان لإتيكيت العتاب بين الأزواج و الأحباب.

تعرفي على فنون وإتيكيت العتاب بين الأحباب

وبسؤالي للعديد من الزوجات حول إتيكيت العتاب، أكدت الكثير من الزوجات أن أسلوب وإتيكيت العتاب هو السبيل الصحيح لنجاح العتاب ولحل المشاكل الزوجية، والخلافات الدائمة التي لا يخلو بيت منها، فالعتاب يُلين القلب العاصي لبعض الأزواج، ولكن كثرة اللوم قد يؤدي إلى توتر العلاقات الزوجية وإحتدام المشاكل، فالعتاب يُزيل الغشاوة عن عيون المخطئين من الأزواج، حيث لا يرى الكثير من الأزواج أخطائهم.

أفضل أوقات العتاب بين الزوجين

إختاري الوقت المناسب للعتاب، وهو وقت صفو المزاج، وكوني لطيفة في عتابك لزوجك، ولا تجادلي زوجك كثيراً خلال لحظات العتاب، إجعلي زوجك يكتشف خطأه بنفسه من خلال التلميح غير المُباشروبأسلوب لبق حول الموقف والمشكلة، أذكري لزوجك مواقف إيجابية خلال لحظات العتاب وإمنحيه الفرصة لتبرير الأسباب، حاولي أن تُحسني الظن في زوجك دوماً كي يُحسن الظن بكِ، فهذا سيشعر زوجك بإحترامك له وسُيبادلك مشاعر الإحترام .. وهناك طرق كثيرة للعتاب منها عتاب الصمت، عتاب الإنتقاد، عتاب بأسلوب مرح.

إشتري الهدية لزوجك

فالهدية عنوان المحبة، ومن إتيكيت وبروتوكولات الحياة السعيدة، علمي زوجك ودربيه أن تكون لغة دائمة بينكم، حتى لو لم تكن هناك أي مناسبة، فالسعادة الزوجية والراحة الدائمة وحل المشاكل عنوان الراحة النفسية.

ما هي مهارات العتاب بين النساء في العالم العربي و الخليج؟

بسؤالي لأسماء عمرها 20 سنة ” مصرية الجنسية “

أجابت: العتاب يكون لأقرب الأصدقاء كي لا تبقى في النفس أي مشاعر تحمل أي ألم، و كي تكون نفسي صافية تجاه من أحب، وأضافت أنها دوماً ما تُعاتب أهلها وأحبائها، كي يدوم الود والمحبة ولكن بحدود، وحسب قوة العلاقة بينها وبين من تُحب، و إختتمت حديثها بأن العتاب هدية الأحباب.

وبسؤالي لمروة 25 سنة  ” سعودية الجنسية “

أكدت أنها لا تُحب العتاب، وقالت أن كثرة العتاب تقلل الأصحاب، وأنها شخصية متسامحة، كثيرة العفو، مسالمة، لأن العتاب إذا زاد عن حده إنقلب لضده، وأكدت أن العتاب قد يكون مصدر إزعاج، حيث أن هناك بعض الشخصيات تُبالغ في ردود أفعالها تجاه العتاب، مما يقلب الأمر لمشاكل وتوتر في العلاقات، فهي تحب تحمل الأحباب أكثر من العتاب.

أما هاجر 32 سنة من دولة الإمارات فقد أكدت أنها لا تُعاتب أي أحد، فقط تعاتب من يتفهمون عتابها، وهي تعلم من تُعاتب ومتى تُعاتب، فهي تتفهم طبيعة أقاربها وصديقاتها وكذلك زوجها، فتُعاتب حسب المواقف، وتختار التوقيت المناسب للعتاب.

وبهذه الأجوبة توصلت إلى أن للسعادة والراحة النفسية بروتوكول وإتيكيت في كل الدول العربية، فالمشاعر لا تختلف من بلد إلى بلد، ويجب التنفيس عن المشاعر السلبية كي لا نُصاب بالإكتئاب.

 




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد







    0 شخص معجبون بهذا المقال


    0 شخص معجبون بهذا المقال