الكاتبة


جديد امرأة
  اَللّهُمَّ ارْزُقني فيهِ الذِّهنَ وَالتَّنْبيهِ ، وَ باعِدْني فيهِ…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


علاقات الحب في محيط بيئة العمل
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



العمل من الأشياء التي تأخذ الكثير من الوقت من حياتنا وتشكل الجزء الأكبر من إتصالنا وتعاملنا مع من حولنا. ومن الطبيعي أن تتطور العديد من العلاقات الشخصية بداخل بيئة العمل بسبب الإعتياد على رؤية الأشخاص وتبادل الإهتمام وقد تنمو هذه العلاقات الإنسانية لتصبح حباً وتخرج إلى النور خارج بيئة العمل، وقد تكون علاقات غير مقبولة فيكتب لها أن تنتهي أو أن تسبب مشاكل لأصحابها. في السطور القادمة بعض النصائح عن علاقات الحب بداخل بيئة العمل وكيفية التعامل معها.

 

علاقات الحب في محيط بيئة العمل

 

تجنبي أن تكون العلاقات في محيط بيئة العمل قائمة على التحرش أو التودد من المديرين من أجل إعطائك مميزات أكثر لأن ذلك سيثير الجميع ضدك وسيخلق لكِ عداوات كثيرة. كما أنه على المدى الطويل سيسبب لكِ أثر نفسي سيء وسمعة غير محببة قد تدفعك لترك العمل مستقبلاً. عند تعرضك لمثل هذا التودد أو المجاملات كوني واضحة أنكِ تحصلين على الإمتياز بسبب تفوقك في عملك وليس بسبب إعجاب أحدهم بكِ.

وقد تتبادلين الإعجاب مع زميل ولكن حاولي ألا يكون الأمر معروف للجميع لأنه عادةً حكايات العمل لا تخلُ من الحديث والنميمة عمن في العمل، وأنتِ لا تودين أن تكوني محور الحديث في هذه الجلسات. حاولي إبقاء الأمر سراً حتى تعلمين نهاية هذا الإعجاب وحتى لا تحدث حساسيات عند فشل هذه العلاقة.

العديد من الأزواج الذين لا يتحدثون في منازلهم يجدون العمل ورفيقات العمل الشخص المثالي للحديث، فلا تورطي نفسك في مثل هذه العلاقات التي قد تنتهي بالكثير من الفضائح بسبب تقاربك الكبير من رجل متزوج.

لا توجد قوانين أو قواعد ضد الحب والعلاقات الشخصية في العمل، بل أحياناً يكون العمل هو المكان الوحيد للتعرف على الأشخاص والتعامل معهم، ولكن المجتمع يفرض الكثير من القيود من حيث المركز في العمل وإحتمالية عدم نجاح هذه العلاقة فتنقلب إلى عداوة يصبح معها الذهاب إلى العمل جحيماً.

ضعي دائماً أمامك مصلحتك ومستقبلك، فإن كانت هذه العلاقة ستجلب لكِ السعادة وستنتهي برباط بينك وبين من تحبين فأقبلي عليها، ولكن إن كانت إحدى العلاقات التي لن تجلب سوى الخراب أو ستدمر علاقة حب أخرى فمن الأفضل التراجع وتقييم مستقبلك والتركيز في الهدف الأساسي من بيئة العمل وهو النجاح والتفوق. 




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد