الكاتبة


جديد امرأة
  اَللّهُمَّ اَعِنّي فيهِ عَلى صِيامِهِ وَ قِيامِهِ، وَ جَنِّبني…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


إليكِ أهم فوائد زيت السمك
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



زيت السمك هو أحد الزيوت الهامة جداً لصحة الإنسان، ويمكن الحصول عليه إما بتناول السمك بعد طهيه جيداً أو بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه. لعل أشهر الأسماك التي تحتوي على هذا النوع من الزيوت هي: سمك الماكريل، سمك التونة، السمك البوري، وسمك السلمون. وتكمن أهمية زيت السمك في إحتوائه على العديد من الأحماض الهامة للجسم، وسوف نستعرض معكن فيما يلي الفوائد الصحية لزيت السمك ..

 

إليكِ أهم فوائد زيت السمك

 

–         أولاً: يعمل على الوقاية من أمراض القلب، وذلك لغناه بأحماض الأوميغا 3 التي تعمل على خفض ضغط الدم وتحسين قدرة الأوعية الدموية.

 

–         ثانياً: يستخدم في الوقاية من مرض السكر، وذلك لدوره الفعّال في تحسين معدل السكر في الدم.

 

–         ثالثاً: ينصح به الكثير من الأطباء للمرأة الحامل، وذلك لأنه يعمل على إمداد المرأة الحامل بالعديد من المكملات الغذائية الهامة.

 

–         رابعاً: يستخدم في رفع كفاءة الجهاز المناعي الخاص الأجنة وهم مازالوا في مرحلة التكوين أثناء الحمل.

 

–         خامساً: يمنحك زيت السمك شعر قوي وصحي، وذلك لإحتوائه على العديد من الأحماض الدهنية التي تعمل على تغذية بصيلات الشعر ومنع تقصفه وإزالة القشرة.

 

–         سادساً: يعطي بشرتك طلة مميزة، وذلك لأنه يعمل على إعادة تجديد خلايا البشرة مما يزيد من نضارتها وينعمها ويوحد لونها. كما يعمل على وقاية البشرة من مخاطر أشعة الشمس ويعالج الكثير من أمراض البشرة مثل الصدفية وحب الشباب.

 

–         سابعاً: يعمل على تحسين آداء الجهاز المناعي، كما يعمل على الوقاية من أمراض الشيخوخة المبكرة مثل الزهايمر ومرض الضمور البقعي.

 

–         ثامناً: أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن زيت السمك يساعد في تحسين قدرة الطلاب على التحصيل الدراسي.

 

–         تاسعاً: يستخدم في الوقاية من العديد من أنواع السرطان وبخاصةً سرطان الثدي.

 

في النهاية ننصحك عزيزتي بتناول زيت السمك بكثرة للحصول على كل هذه الفوائد الرائعة، كما ننصحك أيضاً بالحرص علي تناول السمك وليس المكملات الغذائية، وذلك لما قد تحتويه المكملات الغذائية من مواد قد تسبب أعراض جانبية تؤثر سلباً على صحتك وخاصةً في حالات الحمل.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد