الكاتبة


جديد امرأة
يمكن إعتبار الأرق مرضاً بحد ذاته أو مؤشراً لمجموعة كبيرة…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


هل تعلمين أن غسالة الأطباق يمكنها أن تكون موفرة للوقت جدًا؟
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



الابتعاد عن الحوض. يمكن أن يوفر لك الحصول على غسالة أطباق مزيدًا من الوقت – دون ترك أي أثر لرغاوي الصابون الناتج من الغسيل اليدوي – على يديك.

ما أكثرنا رغبة في المزيد من الوقت بين يدينا. متاعب العمل والحياة الاجتماعية والمحافظة على (نوعًا ما) ترتيب المنزل صعب إلى حد ما، خصوصًا إذا كان لديك أطفال أيضًا. يُعد توفير المزيد من الوقت لك ولعائلتك – بدلاً من مرور الوقت في أداء مهام أخرى – شيئًا جميلاً.

الأخبار السارة هي أن غسالة الأطباق يُمكن أن توفر ما يصل إلى أربع ساعات في أسبوع. وهو الأمر الذي يتيح لك أسبوعيًا إمكانية قضاء وقت أكبر مع عائلتك أو التفرغ لمهامك الخاصة أو بعض الوقت للقيام بمهام أخرى.

كيف توفر غسالات الأطباق الوقت؟

فكر في الأمر. وفقًا للدراسات المختبرية، يتم استغراق تسع دقائق فقط لتحميل وتفريغ غسالة الأطباق. يستغرق الجهد المبذول خلال نفس الكمية بالغسيل اليدوي 60 دقيقة من الطاقة المستنزفة. * إضافة إلى ذلك، يمكن لأسرة مكونة من أربعة أفراد استنادًا إلى الطريقة التي عملنا بها أن توفر ما يصل إلى أربع ساعات أسبوعيًا فقط من خلال استخدام غسالة الأطباق.**

وردًا على سؤالك: لا، لا توجد حاجة إلى غسل الأطباق مسبقًا في الحوض. حتى مع الأطباق المشبعة بالدهون وأطباق اللازانيا الرياضية الصعبة وقشور المخبوزات، لا تحتاج إلى الفرك أو الشطف.

http://www.finisharabia.com/ar/موقع-خبراء-غسيل-الأطباق/




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد