الكاتبة


جديد امرأة
مع هذه الثورة التكنولوجية في مختلف المجالات بدأت الألعاب الإلكترونية…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


5 أفكار بسيطة ستجعل أطفالك يحافظون على البيئة بكل شغف
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



من الممكن أن ننظر لأطفالنا بأنهم صغار جداً ولا يستطيعيوا أن يقومون بإنجاز المهام بنفسهم كالدراسة والأكل والإستحمام وغيرها، ولكن من المهم جداً معرفة أن الأطفال لهم دور إيجابي وفعّال نحو الحفاظ على البيئة، وذلك من خلال القيام ببعض الممارسات وتعويد الأطفال عليها منذ نعومة أظافرهم، ويجب أن نغرس فكرة في أذهان أطفالنا بأن هنالك تصرفات بسيطة ممكن أن نمارسها في المنزل تقودنا على حماية البيئة والكوكب، فهنالك الكثير من الطرق السهلة التي ستحمل أولادكم المسؤولية تجاه الأرض والبيئة:

– تعيين مراقب للأنوار:

يحب الأطفال كثيراً فكرة وضعهم كمسؤولين على عمل معين أو مراقبة آداء، عيني طفلك وحمّليه مسؤولية مراقبة الأنوار في المنزل، والتأكد من إغلاقها في الغرف الغير مستخدمة، سيسعد طفلك كثيراً بالفكرة وستقومون بتوفير المال والطاقة التي من أجلها الحفاظ على البيئة.

– إجعلي “إعادة التدوير” لعبة مفضلة لدى أطفالك:

عودي أطفالك على فرز مقتنياتهم وحاجياتهم وحتى ألعابهم، القطع الصغيرة سوياً، القطع الكبيرة سوياً، وإجعليهم يحاولوا اعادة تدوير ألعابهم وحاجياتهم، بدلاً من تخزينها أو التخلص منها.

– إغلاق المياه خلال تنظيف الأسنان:

عندما نفكر بأنه من الممكن أن يوفر الشخص الواحد 8 جالونات من المياه يومياً عند إغلاق الصنبور خلال عملية تنظيف الأسنان، فإنه من الجدير الإلتزام بها، فهذا التصرف هام جداً وسيوفر كمية كبيرة من المياه المهدورة يومياً، علمي أطفالك على ذلك وإلتزميهم بذلك.

– الزراعة:

لا يوجد طريقة أفضل من زراعة البذور والعناية بها ومشاهدتها وهي تنمو لإظهار روعة الطبيعة لأسرتك وأطفالك، عندما تضعي طفلك مسؤول عن النبتة وعن سقيها والعناية بها ورؤيتها وهي تكبر وتترعرع هذا سيجعله مهتماً بالبيئة والحفاظ عليها بشكل عام.

– إسمح لأطفالك باللعب خارجاً:

إجعلي أطفالك يلعبون ويركضون خارجاً ويتنفسون الهواء النقي بعيداُ عن أجواء المنزل المليئة بالإلكترونيات مثل التلفزيون والفيديو وغيرها، فأنتِ بهذا التصرف ستقومين بالحفاظ على الطاقة وإستعادة علاقة أطفالك مع الطبيعة.

 




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد







    0 شخص معجبون بهذا المقال


    0 شخص معجبون بهذا المقال