الكاتبة


جديد امرأة
مع هذه الثورة التكنولوجية في مختلف المجالات بدأت الألعاب الإلكترونية…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


فوائد الأفوكادو الصحية
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



الأفوكادو  أو الزِبدِيّة أو الأفوكاتة كلها تسميات مختلفة لثمرة شجرة الأفوكاته المكسيكية الأصل.

الافوكادو فاكهة تحتاج لعناية فهي ثمرة حرجة أي انها لا تنضج على الشجرة إلا عقب سقوطها، لذا تُحصد كل ثمار الأفوكادو وهي خضراء غير ناضجة وتُحفظ في أجهزة تبريد على حرارة 35 الى 40 درجة مئوية الى أن تنضج.

– يمد الجسم بكمية الطاقة اللازمة له، وذلك لأن ثمار الأفوكادو غنية بالسعرات الحرارية بسبب إحتوائها على الدهون غير المشبعة.

– يمنح الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية لسلامته.

الأفوكادو مهم لنضارة البشرة فهو يعمل على المحافظة على صحة الجلد وذلك بفضل إحتوائهِ على الفيتامينات (أ)، و(هـ)، و(د).

– يخفض مستوى الكوليسترول في الدم، مما يحد من الإصابة بالجلطات.

– يحمي الجسم من إرتفاع ضغط الدم، وذلك بفضل إحتوائهِ على حمض الفوليك.

– مفيد جداً للحامل، لأن الأفوكادو يقوم بتعزيز عملية بناء أنسجة الجنين، ويدعم تضخم الدورة الدموية أثناء الحمل، ويمنع إصابة الجنين بتشوهات العمود الفقري وغيرها من التشوهات التي تحدث أول الحمل، وذلك بسبب إحتوائهِ على نسبة مرتفعة من حمض الفوليك أيضاً.

– الأفكادو مدر للحليب، لذا يُنصح أن تتناوله الأمهات المرضعات سواءً مع السلطات أو على هيئة كوكتيل لذيذ.

– يعمل الأفوكادو على ترطيب البشرة والشعر إذا تم وضعه عليهما كـقناع تجميلي.

هل تعرفتم على فوائد الأفوكادو؟! .. لا تترددوا بجعل ثمار الأفوكادو واحدةً من المكونات الأساسية لسلطاتكم، أو يُمكنكم تناول عصير الأفوكادو اللذيذ لتتغذى أجسامكم وتقوى صحتكم.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد







    0 شخص معجبون بهذا المقال


    0 شخص معجبون بهذا المقال