الكاتبة


جديد امرأة
عند بداية السنة الدراسية الجديدة تبدأ المخاوف في الظهور عند…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


هل يؤثر الصيام على الرضاعة الطبيعية؟
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



مع حلول شهر رمضان المبارك، يتبادر إلى ذهن الأم المرضع العديد من التساؤلات حول إمكانية الصوم ومدى تأثيره على كمية الحليب لديها، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الرضاعة.

وهنا يشير الأطباء أنه في حال كانت الأم تتمتع بصحة جيدة وتحرص على اتباع نظام غذائي متوازن ومتكامل في الفترة التي تسبق شهر رمضان فلا ضرر من صيامها، بشرط أن تلتزم بوجبتي فطور وسحور صحيتين وغنيتين بالعناصر الغذائية.

وكون كمية إنتاج الحليب تعتمد على كمية السوائل التي تشربها المرضع، والتي تنقص عادة في شهر الصوم عند معظم النساء، يجب عليك عزيزتي المرضع مراعات العوامل التالية:

·         الإكثار من شرب السوائل ما بين فترتي الفطور والسحور خاصة الماء (6-8 أكواب)، إلى جانب شرب الحليب أوأحد مشتقاته (2-3 أكواب) أوالعصائر الطازجة.

·         تناول غذاء صحي متكامل غني بالخضار والفواكه لتحصلي على حصة كافية من الفيتامينات والمعادن. ولا تنسي تناول حصة من البروتين والتي بإمكانك الحصول عليها من الدجاج أو اللحم أو السمك.

·         الاستمرار في الرضاعة حتى وأنت صائمة، لتحفزي الغدد اللبنية على إنتاج المزيد والمزيد من الحليب.

·         الراحة الجسدية وعدم القيام بمجهود عضلي كبير خلال النهار لتجنب التعب والشعور بالارهاق.

·         الابتعاد عن المنبهات من قهوة وشاي بالإضافة للمشروبات الغازية.

أخيراً، ننصحك سيدتي المرضع أن تراجعي الطبيب قبل البدء بالصيام للتحقق من صحتك والتأكد ما إذا كنت تحتاجين لتناول المكملات الغذائية أوالمقويات خلال هذه الفترة.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد