الكاتبة


جديد امرأة
مع هذه الثورة التكنولوجية في مختلف المجالات بدأت الألعاب الإلكترونية…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


خمس خطوات مهمة تمكنك من الإستفادة من حديد الفول
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



 

 

كل سنة وانتم طيبين وبخير.  رمضان شهر الصيام والعبادة.

سيدتي جميعنا نحضر ألذ وأطيب الطعام من أجل هذا الشهر الكريم.  لا سيما الفول في السحور مازال يحتل المرتبة الأولى في سحور رمضان، سعره منخفض، ذو قيمة غذائية عالية، بالإضافة إلى أنه يمليء المعدة ويشعرك بالشبع طول فترة صيام النهار.

 

الفول غذاء شعبي يتم تناوله على صور غذائية متعددة.. فقد يكون الفول أخضر أو جافا..

يتم إعداد الفول الجاف وتجهيزه مدشوشا أو منبتا وذلك قبل استخدامه في طبخ الوجبات الشعبية المتنوعة مثل الفول المدمس والطعمية التي تصنع من الفول المدشوش أو الفول النابت المضاف إليه البقدونس والشبت والكسبرة وغيرها من التوابل ثم السمسم الذي يزيد من قيمتها الغذائية.

 

خمس خطوات مهمة للإستفادة من حديد الفول

 

بالرغم من أن طبقا واحدا من الفول المدمس ( 6 ملاعق طعام ) يحتوي على نصف كمية الحديد التي يحتاجها الجسم يوميا إلا أن وجود التانينات في قشرة الفول ( وأيضا في البقول الأخرى مثل الفاصوليا الجافة واللوبيا والبسلة ) تعوق استفادة الجسم من حديد الفول.

كما أن هذه التانينات تتداخل مع البروتين والكربوهيدرات المصاحبة لوجبة الفول المدمس مكونة مركبات لا يستفيد منها الجسم مما يقلل من القيمة الغذائية لوجبة الفول.

 

كيف تستفيدي من حديد الفول أقصى استفادة ممكنة ؟

 

الخطوة الأولى: التخلص من تانينات الفول

كيف تتخلصي من تانينات الفول ( البقوليات )

 

أولا: يفضل التخلص من قشرة الفول بعد تدميسه من خلال تصفيته وتناوله بدون قشور وذلك لوجود التانينات فيها.

 

ثانيا: يجب نقع الفول في الماء ( لماذا ؟ )

 

ينقع الفول والبقوليات الأخرى في الماء لمدة 12 ساعة قبل التدميس مع التخلص من ماء النقع ويبدأ التدميس في ماء جديد، وذلك نظرا لأن ” تانينات الفول ” قابلة للذوبان في الماء.

 

 

الخطوة الثانية: عززي الفول بطعام غني بفيتامين سي

 

أضيفي الأغذية الغنية بفيتامين “سي ” معه، وذلك في صوة عصير ليمون للفول وتقديم شرائح من الطماطم أو الفلفل الرومي أو بعض الجرجير أو البصل الأخضر أو تناول كوب عصير ن البرتقال.

 

الخطوة الثالثة: أضيفي الأحماض الأمينية

 

بالرغم من غناء الفول المدمس  بالبوتين إلا أنه ينقصه بعض الأحماض الامينية الهامة للجسم.

يمكن تعويض تلك الأحماض الأمينية بتناول أي قطعة من الجبن أو بيضة مع طبق الفول .

 

الخطوة الرابعة: ضعي معلقة كبيرة من الزيت النباتي

 

إضافة تلك المعلقة ( أي زيت نباتي؛ زيت ذرة أو قطن أو عباد الشمس أو غيرها )، إلى طبق الفول لها العديد من الفوائد:

 

تعوض نقص الدهون في الفول
تعمل على توازن الطاقة مع البروتين في طبق الفول فقط.
توفر للجسم أكثر من نصف ما يحتاج إليه من الدهون في اليوم.

 

أما النصف الأخر فيتواجد طبيعيا في أغذية أخرى معتادة يوميا ( مثل البطاطس المقلية والباذنجان المقلي والطعمية والجبن الأبيض أو الشيدر أو الجبن المطبوج “الجبن المثلثات” أو الزبد أو الفول السوداني )

 

الخطوة الخامسة: أضيفي أغذية غنية بالكالسيوم

 

تنخفض نسبة الكالسيوم عن الفوسفور في طبق الفول مما يقلل من استفادة الجسم من الفوسفور الفول إلا إذا تم معها تناول غذاء غني بالكالسيوم ومنخفضا نسبيا في الفوسفور.

تلك الأغذي مثل؛ أنواع الجبن المختلفة أو بعض الخضر الطازجة مثل الجرجير أو البصل الأخضر أو الكرات.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد







    0 شخص معجبون بهذا المقال


    0 شخص معجبون بهذا المقال