الكاتبة


جديد امرأة
قضايا المرأة هي واحدة من الموضوعات التي شكلت مادةً للدراما…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


العلم يؤكد.. الأطفال يرثون الذكاء من والدتهم
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



 كشفت دراسات حديثة أن الأطفال يكتسبون ذكاءهم من الأم وليس من الأب كما كان البعض يتوقع.

وعلى الرغم من أن الأطفال يرثون الجينات من الآباء والأمهات بصورةٍ متساوية، إلا أن الباحثين وجدوا أن الأثر الذي تتسبب فيه بعض الجينات ليس متساوياً، إذ تؤثر جينات الأم بصورةٍ أساسيةٍ في ذكاء الأطفال.

كيف يحدث ذلك؟

بحسب عددٍ من الباحثين، تحمل النساء اثنين من كروموسومات X حيث توجد جينات الذكاء. بينما يملك الرجال واحداً فقط، ما يعني أن هناك احتمالاً بنسبة مرتين أكثر أن يرث الأطفال الذكاء من أمهاتهم.

لكن هذا لا يعني أن الأب لا يعطي الأبناء جينات ذكاءٍ أبداً، بل إن جينات الذكاء الخاصة بالآباء ليس لها تأثير على الدماغ، هذا هو الفرق.

ووجد العلماء جينات الوالد في خلايا أجزاء معينة من الفص الحوفي في الدماغ، مسؤولة عن وظائف معينة مثل الجنس والغذاء.

لكنهم لم يجدوا أي خلايا أبوية في القشرة الدماغية، حيث يتم إجراء الوظائف المعرفية الأكثر تقدماً، مثل التفكير واللغة والتخطيط.

حياة الأطفال مع والديهم تؤثر على ذكائهم

أشارت دراسة كندية صدرت قبل سنوات، إلى أن الأطفال الذين يعيشون مع الوالدين، يكونون أكثر ذكاءً من أقرانهم، الذين يعيشون مع أحدهما.

ووفقاً للدراسة التي أجراها باحثون من معهد هوتشكيس الدماغي في جامعة كالغاري، فإن احتكاك الأطفال بالوالدين خلال السنوات الأولى من أعمارهم، يساعد على نمو خلايا دماغية إضافية لديهم.

كما يساعد هذا الأمر على تقوية الذاكرة، وتحسين القابلية للتعلم واكتساب مهارات اجتماعية.

وفي دراسةٍ أخرى، قام بها باحثون في جامعة واشنطن، ثبتُ أن العلاقة بين الأم وأطفالها، تلعب دوراً كبيراً في نمو بعض أجزاء الدماغ.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد