الكاتبة


جديد امرأة
قضايا المرأة هي واحدة من الموضوعات التي شكلت مادةً للدراما…
0 شخص معجبون بهذا المقال


ابحثي في امرأة

اختاري قسم
اختاري نوع المقال


لماذا تتعرض الفتاة المستقلة لضغط مجتمعي؟
الكاتبة




شاركي قصتك
هذه المشاركة هي من ضمن مشاركات
تفعيل البحث عن العمل



لا تخلو حياة الفتاة المستقلة العربية من التحديات والضغوطات التي تواجهها يومياً. فكيف تؤثر عليهن؟

تتعرض هذه الفتاة لضغوطاتٍ مجتمعيةٍ كثيرة في حال قررت العيش بمفردِها، قد تكون قاسيةً جداً، ومُحبطة.

ويؤكد متخصصو علم النفس والاجتماع، على الانعكاسات الإيجابية للاستقلال عن الأسرة بالنسبة للشباب والفتيات على السواء.

من أهم ايجابياته، قدرة الفرد على الاعتماد على نفسه. ويساهم في تعزيز الثقة بالنفس، واكتساب مهارات حياتية جديدة.

إلا أن تفكير الفتيات في العيش بمفردهن، غالباً ما يجعلهن عرضةً للكثير من الضغوطات، تعرفوا إليها في ما يأتي.

رفض الأسرة… أول وأكبر الصعوبات

الفتاة المستقلة

عادةً ما يكون إقناع الأسرة بقرار الاستقلال أمراً صعباً للغاية، إذ يصعب على الآباء الموافقة على عيش بناتهن بمفردهن، لأسباب تختلف من عائلةٍ إلى أخرى.

قد يكون القلق والخوف، أحد أسباب رفض استقلالية الفتاة، إذ يرى الوالدان أنهما يشكلان درع الحماية لأبنائهما.

والموروثات الثقافية، تشكل أحد أسباب الرفض القوية والشائعة.

إذ يصعب تقبّل فكرة بقاء الفتاة وحدها، أو مع صديقاتها، خوفاً من أن يؤثر ذلك سلباً على تصرفاتِها، وفقاً لمعتقداتهم وعدم ثقتهم ببناتهم بالدرجة الأولى، ليس لسبب إلا جنسهن.

وتفضل كثير من الأسر إبقاء بناتهم تحت رقابةٍ مستمرة، وليس بالضرورة أن يعكس ذلك عدم الثقة، بل يمكن أن يكون بسبب التأثر بالحوادث التي يسمعون عنها فيخافون على بناتهم.

مشكلات لوجستية تواجه الفتاة المستقلة

الفتاة المستقلة

لا بد من أن تخطط الفتاة التي ترغب في الاستقلال عن أسرتها، في عددٍ من الأمور، كي لا تواجه مشكلات تهدد استقرار حياتها.

من ضمن هذه الأمور: ميزانيتها الشهرية، أوجه الإنفاق، إيجار المنزل، قيمة استهلاك الكهرباء والإنترنت مثلاً، وميزانية الطعام والطوارئ.

وقد يكون من الصعب على الفتاة أن تحدد هذه المسائل خصوصاً في الأشهر الأولى.

إلا أنها وبمرور الوقت، ستصبح خبيرةً، إذ ستساعدها المواقف التي ستتعرض لها على تحديد أولوياتها.

الفتاة المستقلة تعاني من نظرة المجتمع

الفتاة المستقلة

على الرغم من أن استقلال الفتيات ليس أمراً مستحدثاً، إلا أن المجتمع لا يزال ينظر إليه بشكلٍ سلبي.

فتعاني الفتيات المستقلات دائماً من تطفل الآخرين على حياتهن، بدايةً من حارس المبنى إلى الجيران والأقارب.

وقد تحاصرهن الشائعات أيضاً، الأمر الذي يضغط عليهن جداً، ويجعلهن مضطرات لإخضاع أنفسهن لرقابةٍ ذاتيةٍ زائدة.

الرجل الشرقي يجد صعوبة في الارتباط بالفتاة المستقلة

الزواج

تخشى نسبة لا يستهان بها من الرجال، الارتباط بفتاة ذات شخصية قوية، خوفاً من تأثير ذلك على حياتهم الأسرية.

إذ يرغب معظمهم في الزواج من امرأة يكونون هم فقط محور حياتها، من دون أن يشغلها عمل أو دراسة.

كما أن نظرة المجتمع تؤثر عليهم، فيخشون الارتباط بفتاة كانت موضوعاً لأحاديث الأشخاص من حولها.

وبالتالي فإن الرجل الذي يعجب بفتاةٍ مستقلة، سيطلب منها على الأرجح العودة إلى أسرتها حتى يتم زواجهما.




شاركي قصتك
ابدئي بكتابة قصتك، خبراتك أو ما يستحوذ تفكيرك وأفيدي غيرك


هل أعجبك هذا المقال ؟  
 


إضافة تعليق

لإضافة تعليق، يرجي تسجيل الدخول
لست مسجلة في الموقع؟ إنشئي حساب جديد